تيومان تيليك ، موظف في جامعة الشرق الأدنى و الذي فقد حياته قبل شهرين في حادث مروري تسبب فيه سائق تحت تأثير الكحول وهو في طريقه إلى المنزل بدراجته ، تم إحياء ذكراه في حدث منظم لركوب الدراجة.

Also available in: Türkçe, English

Added On: 14 ديسمبر 2021, الثلاثاء, 16:22
Last Edited On: 14 ديسمبر 2021, الثلاثاء, 16:22

تيومان تيليك ، موظف في جامعة الشرق الأدنى و الذي فقد حياته قبل شهرين في حادث مروري تسبب فيه سائق تحت تأثير الكحول وهو في طريقه إلى المنزل بدراجته ، تم إحياء ذكراه في حدث منظم لركوب الدراجة.

تم احياء ذكرى تيومان تيليك ، الذي فقد حياته وهو في طريقه إلى المنزل على دراجته في حادث مروري تسبب فيه سائق ثمل تحت تأثير الكحول ، بجولة بالدراجة نظمتها مديرية مساكن جامعة الشرق الأدنى بدعم من اتحاد الدراجات وجمعية محبي الدراجات و فيليسبيد.

حضر العديد من الطلاب الجولة التذكارية “أنا في حركة المرور بدراجتي في ذكرى السيد تيومان!” التي تم تنظيمها للفت الانتباه إلى راكبي الدراجات في حركة المرور ، وللمطالبة بطرق أكثر أمانًا ، ولزيادة وعي المجتمع بالامتثال لقواعد المرور. و أعطى راكبو الدراجات الذين يركبون دراجاتهم في شوارع نيقوسيا لإحياء ذكرى تيومان تيليك رسالة “نحن في الزحام”.

تيومان تيليك ، الذي كان يعمل طاهياً في مقاهي جامعة الشرق الأدنى لمدة 15 عامًا ، تسبب بحزن شديد بفقد حياته في حادث مروري تسبب فيه سائق مدمن على الكحول وهو في طريقه إلى المنزل في 13 أكتوبر2021. تيليك،44، الأب لثلاثة أطفال ، كان من الأسماء التي نالت حب الجميع في جامعة الشرق الأدنى بشخصيته المبتسمة والهادئة.

رجب أوور أرسلان: “مع هذا الحدث ، أثناء إحياء ذكرى السيد تيومان ، أردنا أيضًا أن نلفت الانتباه إلى الصعوبات التي يواجهها راكبو الدراجات في حركة المرور.”
قال رجب أوور أرسلان ، مدير المساكن الجامعية في جامعة الشرق الأدنى: “لقد شعرنا بصدمة شديدة بسبب فقدان السيد تيومان ، الذي عمل في وحدات التموين بجامعة الشرق الأدنى لسنوات عديدة وفاز بحب الجميع بوجهه المبتسم ، في حادث مروري. لافتًا الانتباه إلى “نحن في الزحام!” ، قال إنهم يريدون إيصال الرسالة. و قال السيد أرسلان “يمكن وضع الدراجة كواحدة من وسائل النقل الرئيسية في بلادنا مع ميزة المسافات القصيرة في المدينة” ، وشدد على ضرورة عمل ترتيبات الطرق وزيادة الوعي الاجتماعي لهذا الغرض.