دكتور سعاد عرفان جونسل

Also available in: Türkçe, English

دكتور سعاد عرفان جونسل

ولد الدكتور سعاد جونسل عام 1952 من عائلة متواضعة في قرية (بيشكتبة) وهي قرية جميلة في قبرص.

في بداية حياته بدأ مغامرته في الحياة، بأخذ الثقة والثبات من المحيطين به من أهله، عاش مع القبارصة الأتراك كانت سمات حياتهم بها الكثير من المحن والمصاعب المختلفة.

كان من أوائل الطلبة في الكلية الإنجليزية التي فتحت في الجزء التركي من نيقوسيا،وتخرج من كليتها 1966. وبعد تخرجه من قسم العلوم الفيزيائية من جامعة الشرق الأوسط التقنية، أكمل دراساته الجامعية وحصل على درجة الدكتوراة في علم النفس التربوي.

كواحدة من مراحل حياته الطويلة كان يقول(بأن نجاحاته الباهرة نتجت من خلق المؤسسات والمراكز التي تؤسس بقياسات عالمية بالتعليم وقطاعات الصحة المعروفة على مستوى العالم وخلق نجاحات في خدمة الأشخاص المحيطين به والناس حول العالم) ولهذا أعطيت له جائزة إمتياز على الصعيد العالمي.

وفي الواقع، لوحظ في خطاباته في مناسبات مختلفة أنه كان يميل إلى خطاب القبارصة الأتراك القوميين الذين كانوا
(يعتبرون نظام التعليم(زيادة نجاحات الأجيال القادمة مبنية على أساس القيم الوطنية والإجتماعية.

أنشأ فلسفته ورؤيته بالإعتماد على هذه الفكرة، دكتور سعاد جونسل بدأ من الوقت الذي أنشأ مدرسته الخاصة حيث يتم تحضير الطلبة للقبول الجامعي والحياة الجامعية، كان يقال له أستاذ سعاد في الحرم الجامعي وفي قبرص كاملة.في الوقت الحالي معظم طلبته السابقين، بروفسورات، مدراء،أعضاء أو وزراء في المجالس الوطنية، مجالس الدولة، المناطق التي تعرفوا عليه فيها بهذا الإسم.

سنة 1988 ومع إنشاء جامعة الشرق الأدنى سجل في التاريخ أن الدكتور سعاد جونسل كان المؤسس والمنشأ للجامعة.

سنة 2014 جامعة الشرق الأدنى وضعت مؤسسة خاصة من الناحية القانونية والتزم الجميع بتنفيذ خدمات التعليم المتعددة الأبعاد في التعليم والخدمات الإجتماعية لعدد 16 كلية،220 برنامج البكالوريس،6برامج لمعاهد للدراسات العليا مع 205 برنامج لمستوي(الماجستير والدكتوراة) (at MA and PhD level)
2 مدارس مهنية، 3 مدارس عليا و28 مركز بحثي، بالتوافق مع فلسفة دكتور سعاد جونسل التي أشرف عليها بنفسه.

بعض التطورات البارزة في جامعة الشرق الأدنى التي أنشئت على مساحة 320,000 متر مربع في:
المكتبة الكبرى في جامعة الشرق الأدنى التي أعلنت بأن تكون (المكتبة المركزية للعالم التركي) في الإعلان الختامي للمؤتمر الدولي المنظم بواسطة مندوبين للعالم التركي، الكمبيوتر العملاق الذي كان ينفذ أكثر من 15 تريليون عملية في الثانية وهي عملية فريدة من نوعها لمنطقة الشرق المتوسط وهذا متوفر في 28 جامعة فقط في العالم بأكمله، مستشفى جامعة الشرق الأدنى بعثت للحياة كنتيجة لما خصص له من إستثمار لأكثر من 150مليون دولار، كلية الطب، كلية الأسنان وعيادات الأسنان التي أنشأت بواسطة المجلس (الإستشاري العالمي) (JCI) كلية الصيدلة التي تشارك نفس المميزات والجودة العالية لكلية الأسنان، المسبح الأولمبي الذي يعتبر من أكثر المجمعات الرياضية الحديثة والمتطورة في البلد.

المدير المؤسس سعاد جونسل ذكر أنه يعشق الجمال الإستثنائي للمناطق الخضراء للحرم الجامعي كأغلب المؤسسات المعاهد المتطورة للجامعة المذكورة سلفا.

كما قال الدكتور سعاد جونسل، طلب الذكور والإناث لكلية الدراسات البحرية بلباسهم الأبيض هم في رحلة بحرية على طول الساحل الأزرق.
كلية الشرق الأدنى التي أسست بعد إنشاء الجامعة هي الأساس التعلمي الريادي للتعليم الإبتدائي والإعدادي والثانوي والتعليم العالي في البلد للفئات الخاصة والعامة. ولهذا هم يمثلون الوحدات التعليمية التي تتبع لأعضاء هيئات التدريس التابعة للدكتور جونسل التي تأخذ المسؤلية من المراحل التأهيلية الأولى(حضانة) إلى المعاهد حيث برامج الدكتوراة.

يجب أن يشار أن الدكتور سعاد جونسل كرم بالعديد من الجوائز ونجاحاته العالمية المشهورة سلط عليها الضوء من مجلة فوربس وهي واحدة من المجلات العالمية المرموقة.

في أب/أغسطس 2009 دكتور سعاد جونسل منح ميدالية الشرف لجمهورية غاغوزيان ذاتية الحكم في المؤتمر العالمي الغوغوزي من ميخائيل فورموزال سعادة رئيس غاغوزيا.

في ديسمبر2009/كانون الأول دكتور جونسل كرم بميدالية الشرف الذهبية من رئيس جمهورية غاغوزيا ذاتية الحكم لاسهاماته الفعالة في قطاع التعليم في جمهورية غاغوزيان ذاتية الحكم.

في مارس/أذار 2010 دكتور جونسل منح جائزة خدمة الإمتياز من الجمعية الوطنية لـ (الجمهورية التركية لشمال قبرص)لإسهاماته وإستثماراته العالمية المشهورة في نظام التعليم وقطاع الصحة لـ (الجمهورية التركية لشمال قبرص).

دكتور سعاد جونسل منح في أبريل/نيسان 2010 الدكتوراة الفخرية من جامعة كمرات في جمهورية ملدوفيا بنجاحاته المتميزة في قطاع التعليم.
في أبريل/ نيسان 2010 المدير المؤسس لجامعة الشرق الأدنى، الدكتور جونسل منح الدكتوراة الفخرية من جامعة أذربيجان للطب لاسهاماته بالقطاع الصحي وإشهاره لمستشفى الأبحاث في جامعة الشرق الأدنى والذي أصبح مشهورا على مستوى العالم وفاز أيضا بدكتوراة فخرية في العلوم التعليمية من أكاديمية جامعات أذربيجان لإسهاماته المتميزة في التعليم.

في أكتوبر/تشرين الأول 2010، الدكتور جونسل منح لإسهاماته في نظام التعليم والثقافة التركي بميدالية الشرف الذهبية بالتوافق مع قرار مؤتمر منظمات الإدارة المشتركة التركية العالمية للثقافة والفنون من المجلس الدائم لوزراء الثقافة وأعضاء دول توركسوي.

علاوة على ذلك دكتور جونسل منح الدرع الفخرية الذهبية من المركز الإسلامي للبحوث والتاريخ والفن والثقافة لإسهاماته في منظمة المؤتمر الإسلامي.

في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2010، دكتور جونسل كان مخولا كسفير بالتناوب لـ جمهورية شمال قبرص التركية من خلال القرارات المشتركة للرئيس الدكتور درويش أوغلو والجمعية الوطنية.

في 20 يناير/كانون الثاني 2011 الاتحاد التركي بافوس التركية قدم لوحة للرئيس المؤسس الدكتور سعاد جونسل اختياره كأكثر شخص ناجح في حل المشاكل الإقتصادية.

في 21 فبراير 2011 دكتور سعاد جونسل منح الدكتوراة الفخرية لمشروعه(الابتكارات في التعليم) من مجلس الشيوخ لجامعة الشرقية الأوربية الدولية في İzhevsk لجمهورية ادموريتا، دولة روسيا الفيدرالية، كان ذلك .

في 22 فبراير/شباط 2011 تم تكريم دكتور سعاد جونسل بوسام إحياء الذكرى 60 السنوية لاختراع أفتومات كلاشنيكوف 47 – AK 47 كواحدة من أهم براءات الاختراع في القرن العشرين، بواسطة المصصم الأسطوري لهذا السلاح، الجنرال ميهايل كلاشنيكوف.

5 يوليو/حزيران2011، دكتور جونسل حصل على(طلب الصداقة) وهو أعلى مرتبة تعطى للأجانب- من قبل رئيس أذربيجان،سعادة ليهام أليف، لإسهاماته المتميزة في تطوير العلاقات(جمهورية شمال قبرص التركية(TRNC) وجمهورية أذربيجان، وإسهاماته في توحيد أذربيجان.

في 7 نوفمبر/تشرين الثاني2011، حصل الدكتور سعاد جونسل على وسام فخري في الإحتفالات التي نظمت في الذكرى العشرين لإقامة جمهورية غاغوزيا ذاتية الحكم.

في 1كانون الأول /ديسمبر2011، دكتور سعاد جونسل، المؤسس لجامعة الشرق الأدنى، منح دكتوراة فخرية في التعليم بناءا على قرار مجلس الشيوخ في جامعة أودلار يوردو في أذربيجان.

في 20يناير/كانون الثاني2012، دكتور سعاد جونسل، منح لوحة شرف لخدماته المتوفقة لبلده من قبل مجلس رجال الأعمال التركي في قبرص.

في 27 مايو/أيار2013، تم منح الدكتوراة الفخرية لمؤسس جامعة الشرق الأدنى لمساهماته البارزة في مجال “الابتكار في التعليم والصحة” في إجتماع مجلس الشيوخ لجامعة التربية والهندسة.

في 1 حزيران/يونيو 2013، في أول حفل توزيع جوائز للإنجاز في تركيا الذي نظمته مجلة الحياة التركية أعطيت جائزة الجودة الدولية في التعليم للدكتور سعاد جونسل نتيجة إسهاماته في التعليم.

في 2 يوليو/حزيران 2013، فاز الدكتور سعاد جونسل بجائزة سقراط من المجلس الإقتصادي الأوروبي في إكسفورد (EBA) في حفل توزيع الجوائز في القمة السويسرية للقادة الذي عقدت في مونترو، سويسرا.

في 19 يوليو/حزيران 2013، أعطيت”جائزة الخدمة المتميزة” إلى الدكتور سعاد جونسل، من إتحاد الصحفيين من جمهورية تركيا نتيجة إسهاماته المحلية والدولية في مجال التعليم والصحة.

في 19 أغسطس/اب 2013، هي جزء من إحتفال بمرور 20 سنة من الخدمة في الثقافة التركية، دكتور سعاد جونسل المؤسس لجامعة الشرق الأدنى قام بزيارة رسمية للأمين العام لتوركسوي، دسين كاسينوف. وخلال الزيارة، تم الإحتفال بعيد ميلاد جونسل 60. دسين كاسينوف،قدم لوحة للدكتور جونسل وضع عليها هدية تقليدية.

في 27 أيلول / سبتمبر 2013، مؤسس جامعة الشرق الأدنى الدكتور سعاد جونسل منح لوحة إلى نائب رئيس مجلس الوزراء لجمهورية تركيا، البرفسور الدكتور بشير أتالاي لحضوره لرئاسة مراسم حفل وضع حجر الأساس لمسجد جامعة الشرق الأدنى وجامعة قيرنة.

في 27 أيلول/سبتمبر 2013، المؤسس لجامعة الشرق الأدنى الدكتور سعاد جونسل قدم لوحة لرئيس مكتب الشؤون الدينية والمجلس الأعلى للشؤون الدينية، الدكتور البرفسور راشيد كوكوك بسبب إسهاماته الأكاديمية المادية والمعنوية ومشاركته في حفل وضع حجر الأساس لمسجد جامعة قيرنة.

وفي 27 أيلول/سبتمبر 2013، الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى الدكتور سعاد جونسل منح لوحة إلى رئيس قسم الشؤون الدينية، الدكتور البروفسور الدكتور محمد غورميز لإسهاماته في وضع حجر الأساس لمسجد جامعة الشرق الأدنى وجامعة قيرنة.

في 27 سبتمبر/أيلول 2013، رئيس جامعة كومهوريت الأستاذ الدكتور فاروق كوكاسيك أعطى لوحة تكريمية لشجرة الحياة، التي ترمز لطيور السلام ورمز النسر الذي يدل على القوة والعظمة للدكتور سعاد جونسل في زيارته لحفل وضع حجر الأساس لمسجد جامعة الشرق الأدنى وجامعة قيرنة.

في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2013، تم تزيين ميدالية ذهبية خاصة من الذكرى العشرين لـتوركسوي صممت للدكتور سعاد جونسل، الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى في قبرص، لإسهاماته المتميزة في المشاكل التعليمية والثقافية في العالم التركي.

في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، المؤسس لجامعة الشرق الأدنى الدكتور سعاد جونسل منح دبلوم الدكتوراة الفخرية لإسهاماته البارزة في مجال(الابتكار في التعليم والصحة) من جامعة باكو الأوراسية.

في 13 كانون الأول/ديسمبر 2013، الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى منح لقب أستاذ دكتور في قسم العلاقات الدولية من مجلس شيوخ الجامعة الأمريكية الكازاخستاني.

في 23 ديسمبر/كانون الأول 2013، الدكتور سعاد جونسل منح أعلى ترتيب في ولاية غوغازيا من أمرالجمهورية الغوغازية لإسهاماته الفعالة في مجال التعليم.

في 12 فبراير/شباط 2014، منح الدكتور سعاد جونسل جائزة الخدمة المتميزة القرمية من البرلمان التتاري لدولة القرم لإسهاماته الفعالة في مجال التعليم.

في 22 نيسان/أبريل 2014، مؤسس جامعة باكو الأوراسية قدم الدكتور نازم حسينلي سجادة مصنوعة يدويا، كهدية أعطيت لأول مرة باعتباره شخص متميز وضيف شرف والتي كانت صورة الدكتور مرسومة عليها.

في 19 سبتمبر/أيلول 2014، تم منح شهادة الشرف العليا والميدالية الذهبية للدكتور سعاد جونسل المؤسس لجامعة الشرق بقرار من مجلس عائلة الشهداء وجمعية المحاربين القدماء لإسهاماته المهمة في التطوير الطبي والتكنولوجي والتعليمي في البلد.

في 23 أيلول/سبتمبر 2014، أعطت رابطة ضباط الجيش المتقاعدين لوحة تكريمية للدكتور سعاد جونسل المؤسس لجامعة الشرق الأدنى لنجاحاته في مجال التعليم والصحة.

في 30 سبتمبر/أيلول 2014، تم منح الدكتور سعاد جونسل جائزة “تياك الخاصة”القبرصية من مجلس رجال الأعمال الأتراك بسبب مساهماته الفعالة في تعزيز الدعاية للمنطقة الدولية لجمهورية شمال قبرص التركية.

في 14 تشرين الأول/أكتوبر 2014، قدمت جائزة أوروبا المتحدة إلى الدكتور سعاد جونسل الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى من لجنة سقراط الدولية.

في 2 كانون الأول/ديسمبر 2014، تم دعوته إلى مجلس اللوردات في المملكة المتحدة كضيف خاص،وألقى كلمة أمام أعضاء مجلس اللوردات ومجموعة مختارة من نواب برلمان المملكة المتحدة وذكر العديد من نجاحات جامعة الشرق الأدنى منذ تاريخ تأسيسها لأهميتها وموقعها في رفع كفاءة التعليم في قبرص والعالم.

في 3 ديسمبر/كانون الأول 2014، الدكتور سعاد جونسل ربح في بريطانيا جائزة من قبل جمعية المهنيين الصحيين الأتراك لإسهاماته الفعالة في التعليم الصحي والرفاهية في قبرص.

في 23 ديسمبر/كانون الأول 2014، الدكتور سعاد جونسل الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى منح في الذكرى السنوية العشرين لاستقلال من سيادة رئيس جمهورية القوقزية ميخايئل فورموزال رئيس جمهورية ذاتية الحكم جاجوزيا.

22 نيسان/أبريل عام 2015، تم منح الأوسكار السنوي للدكتور سعاد جونسل اعترافا بإسهاماته الناجحة في مجال التعليم والصحة ودوره الفعال في جذب الإنتباه لجمهورية شمال قبرص التركية.

24 مارس 2016، منح الدكتورسعاد جونسل الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى، منح الميدالية التذكارية للملكة فيكتوريا من الاتحاد الأكاديمي لأكسفورد المكون من رؤساء القطاع التعليم العالي، العلماء البروفسورات، رؤساء الجامعات، لأكثر من 30دولة وتمكينها كممثل للاتحاد الأكاديمي لاكسفورد في البحر المتوسط.

7مايو 2016، منح الدكتور سعاد جونسل الدكتوراة الفخرية من قبل مجلس الشيوخ لجامعة أردهان نتيجة لجهوده الغير عادية لجعل جمهورية شمال قبرص التركية علامة تجارة عالمية في قطاع التعليم العالي وسمعة إنجازاته الطيبة في التغلب علي الحظر من خلال التعليم.

6 نوفمبر 2016، في الإحتفال السنوي 25 لدولة قوقوزيا كرم الدكتور سعاد جونسل الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى من فلة ايرينا فدروفنا رئيسة قوقوزيا لإسهاماته البارزة في تطوير التعليم والصحة والتنمية في قوقوزيا.

في 7 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016، قدمت أوليج بودز رئيسة الإتحاد الوطني الكمفدرالية لشباب مولدوفيا “شهادة شرف خاصة” من الإتحاد للدكتور سعاد جونسل تقديرا لمساهماته البارزة في مجال التعليم للشباب الصغار في مولدوفا وقوقوزيا.

5 ديسمبر 2016، منح الأستاذية الفخرية من جامعة جنوب روسيا الإتحادية نتيجة لإسهاماته التي قدمها في وضع بروتوكول تعاون في التعليم بين جامعة الشرق الأدنى وجامعة جنوب.

28 مارس 2017، الدكتور سعاد جونسل منح لقب الأستاذ الفخري من إتحاد أكاديمية إكسفورد.
دكتور سعاد جونسل الرئيس المؤسس لجامعة الشرق الأدنى متزوج ولديه 3 أولاد.